من آثار الخليفة

سبيل وكُتاب السلطان قايتباي (شيخون)

أنشأه السلطان المملوكي الجركسي الأشرف قايتباي المحمودي الأشرفي، وذلك عام 884هـ/ 1479م، ويقع في نهاية شارع الصليبة بالقرب من ميدان صلاح الدين بالقلعة على يمين المتجه للقلعة، ويعتبر هذا السبيل قمة السمو المعماري والفني في العصر المملوكي، وكان السبيل يحتوي على أربع واجهات حرة وقت إنشائه ولكن تحيط به ال

من آثار وسط القاهرة

مسجد الشيخ مطهر

أنشأه الأمير العثماني عبدالرحمن كتخدا بن حسين جاويش القازدوغلي، وذلك عام 1157هـ/ 1744م، ويقع في شارع المعز لدين الله بحي وسط القاهرة، ويتكون تخطيطه من مساحة مستطيلة مقسمة إلى ثلاثة أروقة، ويتوسط سقف الرواق الأوسط شخشيخة للإضاءة والتهوية، وقد أُلحق بالمسجد مُصلى، وضريحين، وسبيل لإمداد المارة بالمياه







أبـــــــْحِر